عمليات التجميل

تعتبر عمليات التجميل في الواقت الحالي الحل الامثل لاخفاء العيوب الخلقية او العيوب المكتسبة من الزمن كما ان الكثير منا يهتم في
الجمال والأناقة والوسامة، سعي دائم قلما تجد من يتغاضى عنه، وسحر يؤثر على كل من حوله وما حوله. إن أثر الجمال في حياتنا يتجاوز حدود رغباتنا البسيطة ويتعداها إلى التأثير في جوانب قلما تخطر لنا ببال. صحيح أن مقاييس الجمال نسبية، وكثيراً ما يقال إن الجمال بعين الرائي، لكن عصرنا هذا خصيصاً وتطور وسائل الاتصال والتواصل والانتقال فيه، حول العالم إلى قرية صغيرة. وجعل مقاييس الجمال عالمية إلى حد كبير.

قد تتميز بعض ملامح الجمال الشرقية وتختلف عن صورة الجمال الغربي المنطبعة في أذهاننا، لكن النتيجة النهائية هي أن الجميع يبحثون عما يزيد من وسامتهم وجمالهم، أو على الأقل ما يحافظ على رونق الشباب الذي يحفظ لهذا الجمال حيويته ونضارته. وعمليات التجميل أحد أهم طرق السعي وراء الجمال أو وراء الحفاظ عليه لأطول فترة ممكنة. فتعالوا معنا في رحلة قصيرة في عالم عمليات التجميل.
ويعتبر المركز الاردني للتجميل مقصد الكثيرين لما يوفره من خدمات وافضل التقنيات الحديثه وافضل الجراحين حول العالم كما يميز المركز
عمليات تكبير الصدر او تكبير الثدي
هو تكبير الصدر أو تكبير الثدي؟

هو إجراء أو أحدى العمليات الجراحية فى مجال جراحة التجميل و التى تهدف إلى تغير حجم وشكل الثدي للمرأة. وتتم بزرع أنواع مختلفة من المملئات و التى تستخدم لتغيير حجم وشكل ثدي المرأة.

هناك الطرق الكثيرة لإجراء تكبير الثدى و لكن يجب أن تعلمى أنه كلها تتم جراحيا و لا توجد طرق بدون جراحة أو بالأعشاب او الكريمات اتكبير الصدر. و يشهد اليوم تقدم كبير فى تلك النوعية من العمليات مما جعلها الأكثر شيوعا بين جراحات التجميل.

وهناك أسباب كثيرة لدى المرأة تدفعها للجوء لعمليات تكبير للثدي. فبعض النساء ترغب في زيادة حجم صدورهن من أجل الحصول على تناسق الجسم. كما يمكن لعملية تكبير الثدي أن تصحح حجم الثديين المختلفين ، أو مساعدة المرأة التي فقدت جمالها نتيجة الحمل و الرضاعة أو التقدم بالسن. و هناك أسباب أخرى فى البنات التى وصلن لسن الزواج دون أن يبرز صدرهن. و مع انتشار الدعاية لهذه العمليات أصبح الرجال يدفعن زوجاتهن لتزداد جمالا بهذه العملية.

و هناك ثلاث نوعيات من الحشوات السيليكونية التى تستخدم لتكبير الصدر:
– الحشوة التى يتم نفخها بالهواء أو المحلول الملحى المعقم
– الحشوة المصنوعة من مادة السيليكون
– الحشوة المصنوعة من السيليكون السميك و التى يمكن تغير حجمها بعد زرعها بالزيادة أو النقصان

ويمكنكم ايضاً زراعة الكلى

مع إنتشار مفهوم جراحات التجميل و إزدياد الدعاية الغير صحيحة لعمليات التجميل و قيام بعض الأشخاص الغير متخصصين بمثل تلك العمليات فعليه أصبح من المحتم على كل مريض يبغى التجميل أن يفهم جيدا جميع الأبعاد لمشكلته و ما يمكن علاجه و ما لا يمكن علاجه بعمليات التجميل و المشاكل و التكاليف المحتملة..ألخ. و عند الأقدام على أى عملية تجميل يجب أن تعى تماما أنه من المستحيل الرجوع للشكل السابق بعد تغييره. لذلك خذ من الوقت ما يكفيك لقراءة كل ما يتعلق بالموضوع لتأخذ قرارك السليم

كما ان مركزنا لديه فرع خاص لعللاج الادمان ند الحديث عن علاج الإدمان
لابد من إدراك أن هذا الأمر ليس سهلا، ويجب أن يتم تحت الإشراف الطبى المباشر ،وفى مكان صالح لذلك ،كالمصحات النموذجية والقرى الطبية المخصصة لعلاج الإدمان 000حيث يتم علاج كل مدمن بالطريقة المناسبة للعقار الذى أدمن عليه ، وبما يتناسب مع شخصيته وحجم إدمانه ومداه0 فيما يلي بعض الأهداف الأساسية لبرامج العلاج والتأهيل : تحقيق حالة من الامتناع عن تناول المخدرات وإيجاد طريقة للحياة أكثر قبولاً . تحقيق الاستقرار النفسى لمدمن المخدرات بهدف تسهيل التأهيل وإعادة الاندماج الاجتماعي . تحقيق انخفاض عام في استعمال المخدرات والأنشطة غير المشروعة . 1ـ تدابير العلاج وتتضمن هذه عادة ما يلي : مواجهة آثار الجرعات الزائدة . مواجهة حالات الطوارئ المرتبطة بالانقطاع عن تناول المخدرات المسببة للإدمان . الحالات الطبية العقلية الطارئة الناجمة عن استعمال المخدرات . إزالة تسمم الأفراد المدمنين على استعمال مخدرات معينة . تعاطي الأدوية المضادة فسيولوجبا للمخدرات والتي تفسد تأثير مشتقات الأفيون وتجعل تعاطيها لا طائل من ورائه . مساعدة المدمنين على تحقيق وجود متحرر من المخدرات على أساس العلاج في العيادة الخارجية . 2 ـ وسائل التأهيل وإعادة الاندماج الاجتماعي وفي حين أن هذه التدابير تختلف من بلد إلى بلد ، فإن التدابير التالية هي الأكثر شيوعاً في التطبيق : برامج لرفع مستوى المؤهلات التعليمية والمهارات للمتردد على العيادة حتى يمكن أن يؤهل إما للتعليم اللاحق أو للتدريب المهني . تدريب مهني . مشاريع إعلامية في مجتمع يضم مدمنين على المخدرات . تشغيل بيوت إقامة وسيطة لمساعدة المترددين من الانتقال تدريجياً من محيط المؤسسات العلاجية إلى الحياة المستقلة .

شفط الدهون خطوط إرشادية لتخطيط العلاج من المهم قبل الشروع فى برامج العلاج أن نضع فى الاعتبار بعض القضاياً التى تؤثر على تصميمها وتنفيذها ، ويمكن أن يؤدي تحديد هذه العوامل إلى برامج أقل تكلفة وأكثر فعالية لتحقق أفضل استخدام للقوى العاملة والمنشآت القائمة فى المجتمع. الهدف المباشر للعلاج يتمثل الهدف المباشر للعلاج فى الإقلال من المضاعفات الطبية والنفسية المرتبطة بالاستعمال غير المشروع للمخدرات. العوامل التى تؤثر على محصلة العلاج : أن جهودا مثابرة مطلوبة لحفز المعتمدين على المخدرات على بدء العلاج كما قد يتطلب الأمر حفز أسرة المريض هى أيضاً بهدف التأثير عليه ليشرع فى العلاج أو يستمر فيه . يعتقد البعض أن إزالة التسمم من المخدرات كافية للشفاء ، لكن يتعين حفز المرضى لمواصفة العلاج وإعادة التأهيل . وعلى هيئة العلاج أن تبذل كل ما تستطيع لدعم وتعزيز رغبة المريض فى أن يظل متحرراً من المخدر ، وقبوله بسهولة إذا ارتد للمخدرات وعاد للبرنامج. إن اتباع اسلوب الوعظ والإرشاد فى إبلاغ الشخص المعتمد على المخدرات كم هو مخجل وضار استخدام المخدرات لن يحقق الكثير. إذا استطاعت هيئة العلاج أن تفهم ما يعنيه استعمال المخدرات بالنسبة للفرد، فإنها ستكون فى وضع أفضل لمساعدة المدمنين المزمنين على الرجوع لطريقة الحياة الطبيعية. ربط العلاج بالتأهيل وإعادة الاندماج الاجتماعي إن العلاج وحده قدرته محدودة على مساعدة المعتمدين على المخدرات فى الوصول لحالة تحرر من المخدرات وأن يعودوا لطريقة حياة مثمرة وأكثر إنجازا . والعلاج فى هذا الإطار ، هو خطوة مبكرة فى عملية أطول ، وينبغي ربط برامج العلاج منذ البداية بتلك التدابير الأوسع نطاقاً والتى تشكل تدابير تأهيلية مع غيرها من التدابير للمساعدة على استعادة الصحة . وإذا وضع هذا الاعتبار فى وضع السياسات ، فإن البرامج ستكون أكثر نجاحاً. طرق بديلة للحياة يكمن جانب من برامج التأهيل فى تعلم الخبرات النفسية السوية والأفضل والأكثر دواماً من خبرات تعاطي المخدرات . وأحد طرق تعلم الخبرات النفسية السوية يكون من خلال تعلم خبرات بديلة. وسيختلف هذا من شخص لآخر0000 فقد يتعلم البعض مهارات سلوكية جديدة ، أو ينهمكوا فى الرياضة والأنشطة التى تتم فى الخلاء ، وقد يجد آخرون متعة فى الموسيقى أو الفن . وقد يهتم بعض الشباب بتطوير وعى أكبر بالذات. ويهتم آخرون بتطوير وعي أكبر بالآخرين. وقد يبدي البعض اهتماماً كبيرا بالنواحى الدينية ودروس العلم… وكل ذلك يتم من خلال البرامج التأهيلية المعرفية. دور النهج السيكولوجية والسلوكية وغيرها أن الجوانب الطبية فى العلاج لا يجب أن تغنى عن النهج الأخرى التى يمكن أن تساعد المريض على تعديل إدراكه لذاته ، وإدراكه للآخرين ولسلوكه. فعلى سبيل المثال ، ينبغي النظر لإزالة التسمم، كمقدمة لهذه النهج الأخرى الطرق الطبية للعلاج إذا أفلتت فرصة الفرد من الوقاية فعلينا أن نتشبث بفرصة العلاج لتكون الحل الأخير., سواء للوصول إلى تخليص الفرد من تلك الأضرار الصحية المدمرة ، أم لإنقاذه من معاناة وآلام مرحلة الانسحاب على حد سواء . وعلاج الإدمان له مراحل متتالية ، لا يمكن تجزئته بالاكتفاء بمرحلة منه دون أخرى ، أو تطبيق بعضه دون بعض ، لأن ذلك مما يضر به ويضعف من نتائجه ، فلا يجوز مثلاً الاكتفاء بالمرحلة الأولى المتمثلة فى تخليص الجسم من السموم الإدمانية دون العلاج النفسي والاجتماعي ، لأنه حل مؤقت ولا يجوز الاكتفاء بهذا وذلك دون إعادة صياغة علاقة التائب من الإدمان بأسرته ومجتمعه ، ثم دون تتبع الحالة لمنع النكسات المحتملة التى تمثل خطراً شديداً على مصير العملية العلاجية ككل. وكما أن العلاج وحدة واحدة ، فإنه أيضاً عمل جماعي يبدأ من المدمن ذاته الذى يجب أن تتاح له الفرصة ليسهم إيجابياً فى إنجاحه ، ويصدق هذا القول حتى ولو كان العلاج بغير إرادته كأن يكون بحكم قضائي أو تحت ضغط الأسرة ، بل إن مشاركة الأسرة ذاتها ضرورة فى كل مراحل العلاج ، ويحتاج الأمر أيضاً إلى علاج مشاكل الأسرة سواء كانت هذه المشاكل مسببة للإدمان أو ناتجة عنه

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s